الجودة السويسرية


الجودة السويسرية

تحيلنا كلمة سويسري إلى مفهوم جودة عالية و مثالية. إذ يكثر الطلب على كل منتج يحمل علامة سويسريةSwiss Label كما تصدر هذه المنتجات دون طلب إرجاع المنتج أو شكاوى من المستهلك.

الجودة السويسرية

بالطبع إذا كانت معايير ISO 9000 المختلفة تُحدَّد عادةً فيما يتعلق بالبضائع الملموسة وغير الملموسة أي الخدمات فإن الإدراك الذي قد يكون بعيدًا عن الحقيقة أحيانًا يكون مضللًا أو على الأقل مختلفًا. هذه هي الطريقة التي ترتبط بها كلمة الجودة في الصور الشائعة برضا العملاء عن المنتج أو الخدمة المسداة.
في الواقع فإن الوضع أكثر تعقيدا إذ أن المنتجات التي تباع غالبا ما تجمعها علاقة وطيدة مع خدمة ما بعد البيع.

يشهد معيار ISO 9000 على هذا التشابك من أجل البساطة ومراقبة الجودة التي تحتضن سلسلة كاملة من القيمة وجميع الأنشطة المطلوبة لتحويل المواد الخام إلى قيمة مضافة نهائية. و بالتالي فإن مصطلح الجودة يتجاوز مجرد مصطلح منتج بالمعنى الدقيق ليغطي المحصلة و مختلف العمليات و المراحل.

وهكذا تم توحيد التعريف من قبل منظمة التقييس الدولية (ISO) حيث يتم تعريف الجودة على أنها قدرة مجموعة من الخصائص الذاتية على الاستجابة إلى مختلف المتطلبات. بمعنى آخر يمكن أن نتحدث عن الجودة عندما تتوافق طبيعة الخدمة المقدمة مع المتطلبات المنتظرة. لا تشمل هذه المتطلبات انتظارات العميل النهائي والمستهلك فيما يتعلق بالتكلفة والتسليم في الوقت المحدد فحسب ولكن أصحاب المصلحة أي هؤلاء الأشخاص المعنيين بقضايا السلامة أو القضايا البيئية التي تنبثق عن الخدمة المقدمة.

وعلى نطاق أوسع تشمل هذه المعايير المنتجات والعمليات والأشخاص المعنوية والطبيعية والمؤسسات الخاصة والعامة وأخيراً هي التي يعبر عنها العميل بشكل واضح أو ضمني.

الجودة السويسرية

بقدر ما ترتبط فكرة الجودة بدلالات ثقافية يجب أيضًا توسعتها لتشمل مجالات أخرى لأن العادات تحدد أيضًا نوع التوقعات الخاصة بنسيج اجتماعي اقتصادي معين. و هكذا فإن السويسريين ربما بدون علمهم أقاموا أنظمة تأمل فيما تتعلق بمفهوم الحل الوسط الذي ينبع من الاستقرار المطلوب بين الثقافات والأديان المختلفة ونظم مماثلة لإدارة الجودة قبل وقتها. و ربما كانت المناقشات المطولة التي تضمن التوصل لحل وسط هي مصدر ثقافي لبلوغ المثالية والذي يظل ثقافيًا وغير قابل للتطبيق على العموم.

ثم صار مصطلح الإدارة الجيدة أو إدارة الجودة حجة تجارية أساسية حتى لا نقول إكراه لأنه في ظل انعدام الموارد الطبيعية كان على سويسرا أن تكون مبتكرة من أجل البقاء.

واليوم تستفيد الصناعة السويسرية من الصورة الممتازة لهذا البلد وهي بدورها ترد الجميل لسويسرا. في الواقع يمكن كتابة هذه العلاقة على شكل عملية حسابية على النحو التالي Q = P / A أين تكون الجودة هي نتيجة الأداء P ضارب انتظارات العميل A . فقط العملاء الذين يصعب ارضاءهم إذا الذين يحملون A عالية سوف يبحثون عن أداء رائع في مستوى Q الجودة المتوقعة.

دون شك تعتزم سويسرا مواصلة العمل في هذا الاتجاه.

لمعرفة المزيد اقرأ أيضا:
صناعة سويسرية